12:38 مساءً السبت 22 فبراير، 2020

حكم الطلاق المعلق بشرط , راي الدين في الطلاق المعلق

على الرغم من كون الطلاق هو من ابغض الحلال عند الله سبحانة و تعالى

إلا انه من الأمور التي يجب و ضعها في الاعتبار عندما تحدث و تقع، و يعتبر

الطلاق ارحم في حالات كثير بدلا من المعامله بقسوه او بعنف، فإمساك

بمعروف او تطليق بإحسان و تخلص من المعامله التي ربما تجلب الكثير من المشاكل

الحياتيه بين الزوجين عندما تستحال العيشه بينهما، و حفاظا على الود الذى كان بينهما

وإذا كان بينهما اولاد فهذا يحافظ على الصورة الجيده التي تتواجد بينهما في ذهن

الأطفال، و لكن المشكلة هنا في كون هنالك نوع من الطلاق و ذلك النوع هو الطلاق المعلق

بشرط، يصير الطلاق من خلالة يقع عندما تخل المرأه في تنفيذ ذلك الشرط

وإذا اخلت المرأه بالشرط فهل سيقع الطلاق ام لا هنا سوف نقول حكم الدين

فى ذلك النوع من الطلاق المعلق، هنالك بعض من الفقهاء يؤكدون على ان ذلك الطلاق

يقع بالفعل، عندما تخل المرأه بهذا الشرط، و هنالك بعض من الأئمه يقولون ان الكفارة

هى التي من اليمكن ان تغنى عن شيء و تردة و كأن شيء لم يقع.

حكم الطلاق المعلق بشرط

رأى الدين في الطلاق المعلق

أحكام الطلاق المعلق بشروط

صورة حكم الطلاق المعلق بشرط , راي الدين في الطلاق المعلق

صور

صورة حكم الطلاق المعلق بشرط , راي الدين في الطلاق المعلق

  • هل يقع الطلاق المعلق بشرط