معلومات عن معركة الكرامة , معلومات يجهلها الكثيرون

معركه الكرامه من ابرز المعارك و التي حدث بها العديد من الأحداث الشيقه اليكم بعض من معلوماتها

 

 

معركه الكرامه حدثت معركه الكرامه فتاريخ الواحد و العشرين من شهر اذار من عام الف و تسعمائه و ثلاثه و ستون

 

للميلاد،

 


وذلك بعد قيام قوات الاحتلال الإسرائيلى محاوله احتلال نهر الأردن لأسباب استراتيجيه من اثناء عبورة تحت

 

غطاء جوي مكثف،

 


ولكن الجيش الأردنى تصدي له بكل شجاعه.

 


وامتد القتال بين الجيشين من منطقة اقصي شمال الأردن حتى

 

جنوب البحر الميت،

 


حيث كانت اضخم جبهات المعركه فقريه الكرامه فمنطقة الغور.

 

سبب تسميه معركه الكرامه يعود اسباب تسميه معركه الكرامه بهذا الاسم الى المكان التي حدثت

 

فيها المعركة،

 


وهي قريه الكرامة،

 


وهي قريه تقع على الجهه الشرقيه من نهر الأردن،

 


وهي من القري التي لها تاريخ عظيم،

 

حيث مر عليها العديد من الحضارات و الممالك،

 


مثل: الحضارات: الأدومية،

 


والمؤابية،

 


والعمونية،

 


والآرمية،

 


والآشورية.

 


الممالك:

 

الأنباطية،

 


واليونانية،

 


والرومانية،

 


والبيزنطية.

 


اضافه الى انها يوجد  فتربتها العديد من مقامات الصحابه رضوان الله

 

عليهم،

 


ومنهم: الصحابي ابو عبيده عامر بى الجراح.

 


الصحابي ضرار بن الأزور.

 


الصحابي شرحبيل بن حسنة.

 


الصحابي معاذ

 

بنجبل.

 


اهداف معركه الكرامه قامت قوات الاحتلال الإسرائيلى بالتمهيد للمعركه من قبل عده اسابيع من حدوث المعركة،

 


وذلك

 

عن طريق قيامها بعده هجمات متمثله بقصف جوى و مدفعي،

 


اضافه الى قيامها ببعض الإجراءات على الجانب النفسي

 

والسياسى و العسكري.

 


حيث كانت تهدف بشكل رئيسى الى اجراء تغييرات و تطورات على مستوي المنطقة،

 


ومن اهم هذه

 

الأهداف: التخليص على حلم العوده للشعب الفلسطيني.

 


القضاء بشكل جذرى على الفدائيين الفلسطينيين.

 


تدمير المقاومة

 

الفلسطينية.

 


اثبات مدي قوه الجيش الإسرائيلي،

 


وقدرتة على التغلب على كل الجيوش العربية،

 


وأنة الجيش الذي لا يهزم.

 

السيطره على مرتفعات مدينه السلط،

 


وتحويلها الى منطقة امنيه اسرائيلية.

 


حرمان القوات الأردنيه من الحصول على الغطاء

 

الجوي.

 


نتائج معركه الكرامه كان اهمها نتائج المعركه على النحو الاتي: فشل قوات الاحتلال الإسرائيلى فتحقيق اهدافة التي

 

كان يخطط لها من المعركة.

 


اثبت الجيش الأردنى على قوتة فاجتياز اي ازمه سياسية ممكن ان يتعرض لها.

 


بيان مدي قوة

 

جهازالاستخبارات الأردنية،

 


من اثناء عدم مقدره القوات الإسرائيليه من تنفيذ عنصر المفاجأه فالمعركة.

 


ظهرت

 

أهميةمعرفه طبيعه مكان القتال،

 


وتحديد امكانيه التحصين و التستر،

 


فالسلاح و حدة لا يكفي،

 


وهذه من الأمور التي ساهمت

 

الجيش الأردنى على الانتصار فالمعركة.

 


خسائر معركه الكرامه عندما احتلت و اغتالت قوات الاحتلال منطقة نهر الأردن،

 


ما

 

كان للجيش الأردنى الا التصدى لهم و هذا بتقديم العون للفدائيين الفلسطينيين،

 


حيث اشتبك الجيشان خلالها مدة خمسين

 

دقيقة،

 


وبعدين و قعت المعركه مدة استمرت لأكثر من ست عشره ساعة متواصلة،

 


انتهت بانسحاب القوات الإسرائيلية

 

بشكل كامل دون تنفيذ اي اهداف،

 


وقد جاءت خساره الجيشين على النحو الاتي: الجانب الإسرائيلي: القتلى: 250 قتيل.

 

الجرحى: 450 جريح.

 


الآليات و المعدات العسكرية: تدمير ما يعادل ثمانيه و ثمانون اليه عسكرية،

 


منها سبعه و عشرون

 

دبابة،

 


وثمانيه عشره ناقله جنود،

 


وأربعه و عشرين سيارة حربية،

 


وتسع عشره شاحنة،

 


وطائره واحدة).

 


الجانب الأردني: الشهداء:

 

سته و ثمانين شهيد.

 


الجرحى: مئه و ثمانين جريح.

 


الآليات و المعدات العسكرية: ثلاثه عشره دبابة،

 


وتسعه و ثلاثين اليه عسكريه مختلفة

 

 

معلومةعن معركه الكرامة

 

 


 

 

9 views

معلومات عن معركة الكرامة , معلومات يجهلها الكثيرون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.