موضوع تعبير عن صلة الرحم , صلة الرحم من أهم الصلات

خاطرة نسيم

 صله الرحم من الواجبات التي امرنا فيها الله و أوصانا فيها الرسول محمد(صلي الله عليه سلم)حيث ان لها اجر و ثواب عظيم عند الله

 

 

تعد صله الرحم من الواجبات الاجتماعيه التي امرنا الله سبحانة و تعالى بالحفاظ عليها، و جعل ثواب و اصلها عظيما عنده.

 

وصف الله سبحانة و تعالى قاطع الرحم بصفات سلبية كثيرة؛ و هذا لأن صله الرحم دليل على ايمان الإنسان، و تطبيقة لسنه الرسول عليه الصلاة و السلام.

 

الأرحام هم الأقارب الذين يعتبرون الأصول و الفروع، و صله الرحم و اجبه على جميع مؤمن و مؤمنة،

 

وقطيعه الرحم تعتبر ذنبا كبيرا، و هي معصيه لله سبحانة و تعالى، و مخالفه لأوامره؛

 

إذ و رد فالحديث الشريف قوله عليه السلام : ” من سره ان يكثر و يبارك له فرزقه، و ينسا له فاثره فليصل رحمه”،

 

فهذا دليل على ان صله الرحم تكثر و تبارك فالرزق، و تزيد البركة فالعمر، و توجب نيل الثواب من الله تعالى.

 

كى نكون و اصلين لأرحامنا علينا ان نحسن لأقاربنا، و نحاول معاملتهم بالخير لهم ايا كانوا، و يجب التقرب منهم،

 

وتبادل الزيارات معهم، و إبعاد الشر عنهم، و اجتناب اذاهم خصوصا الأم و الأب، و الجدود و الجدات، و الإخوه و الأخوات، و الخالات و العمات.

 

قال عليه السلام كذلك عن صله الرحم : “الرحم ملعقه بالعرش تقول: من زارنى و صلة الله، و من قطعنى قطعة الله”.

 

صله الرحم لا تكون فقط بتبادل الزيارات، و طرق ابواب البيوت، و إنما تكون اكرام  الأقارب فالبيت اقوى الكرم،

 

وتفقد احوالهم، و السؤال عن اخبارهم، و محكاتهم، و إعطائهم من اموال الزكاه و الصدقات،

 

والإحسان اليهم اولي من الآخرين من الناس؛ لأن القريب اولي و أحق بالإحسان و الصدقة من الغريب،

 

وايضا من الواجب احترام كبيرهم، و العطف على الصغير من الأقارب، و معاملتهم بالرحمه و الإحسان، و مناصرتهم، و رفع قدرهم امام الناس،

 

ومشاركتهم الأفراح و الأحزان، و زياره مرضاهم، و اتباع جنازه من يتوفي منهم، و تلبيه دعواتهم فالفرح،

 

وعدم الحقد عليهم، و إصلاح ذات بينهم، و الدعاء لهم بالخير، و أمرهم بالمعروف و ابعادهم عن المنكر، و دعوتهم الى الحق و الإيمان و الهدى.

 

من يصل رحمة يصلة الله تعالى، و يصبح سببا لدخول العبد الجنة، و غفران ذنوبه، و كسب اعلي الدرجات،

 

وايضا الرحم هو اسباب لزرع الحب فقلوب الأقارب، و تقويه الصله بينهم

 

؛ فيكون المجتمع متوادا، و متحابا و متماسكا، و كأنة جسد واحد، لا احد به يكرة الآخر،

 

فينتشر الأمن و يختفى الحسد و التباغض بين الأقارب؛ لأن صله الرحم دليل على ايمان العبد بربه،

 

وقربة من الله تعالى، كما انها دليل على الإيمان بيوم القيامة

 

مقالات تعبير عن صله الرحم

 

 



18178 موضوع تعبير عن صلة الرحم ، صلة الرحم من أهم الصلات خاطرة نسيم

 


موضوع تعبير عن صلة الرحم , صلة الرحم من أهم الصلات